منتديات شباب قرية عوين الزريقة . . . منتديات أراش أمقران عوين الزريقة

المواضيع الأخيرة

» جميع مذكرات التعليم الأبتدائي
الجمعة مايو 16, 2014 2:39 pm من طرف زائر

»  تحميل اقوى كورس لتعلم الفوتوشوب cs4 باللغه العربية على 5 اسطوانات
الخميس مايو 10, 2012 5:03 pm من طرف magellano

» طفل يقرأ القرآن بصوت جميل جدا
الأربعاء أبريل 25, 2012 3:13 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» حزب الفلفل والبطاطا بعوين الزريقة
الأربعاء أبريل 25, 2012 2:46 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» بناء مدرسة ابتدائية ثانية بعوين الزريقة
الأربعاء أبريل 25, 2012 2:36 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» أثار العلامة الشيخ البشير الإبراهيمي في خمس مجلدات للتحميل
الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:53 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» حمل كتاب: "رسالة الشرك ومظاهره" للشيخ مبارك الميلي رحمه الله
الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:49 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» العقائد الإسلامية من الآيات والأحاديث النبوية --- للشيخ عبد الحميد ابن باديس رحمه الله
الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:48 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

» كتاب مجالس التذكير من حديث البشير النذير ---للعلامة عبد الحميد ابن باديس رحمه الله
الثلاثاء أبريل 03, 2012 5:41 pm من طرف شاعر عوين الزريقة

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 135 مساهمة في هذا المنتدى في 120 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 4 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو magellano فمرحباً به.

عدد الزوار

.: أنت الزائر رقم :.


    روائع عمر بن الخطاب الفاروق رضي الله عنه

    شاطر
    avatar
    شاعر عوين الزريقة
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 133
    تاريخ التسجيل : 02/10/2011
    العمر : 27

    روائع عمر بن الخطاب الفاروق رضي الله عنه

    مُساهمة من طرف شاعر عوين الزريقة في الأحد مارس 25, 2012 2:54 pm

    ينبغي لنا أن نتذاكر
    سير الصحابه بين الفينة والفينة ، ونغرسُها في نفوسنا ، ونجعلَها مثلاً
    أعلى ، يحتذى ويقتدى بها. وإننا اليومَ على موعدٍ مع واحد من

    هؤلاء
    العظماء ، ورجلٍ من خِيرة رجالاتها ، إذا ذُكر الخوفُ قيل: كان له خطّان
    أسودان من البكاء، وإذا ذُكر الزّهدُ والإيثارُ قيل: لم يكن يأكل حتى يشبَع


    المسلمون ، وإذا ذُكِرت الشدّةُ في الحق قيل: هو الذي كان إبليسُ
    يفرقُ من ظلّه ، والشياطينُ تسلُك فجًّا غيرَ فجِّه. قال عنه ابن مسعود رضي
    الله عنه :

    (كان إسلامه فتحًا ، وهجرته نصرًا ، وإمارته رحمة ،
    ولقد كنا ما نصلي عند الكعبة حتى أسلم) تولى أمرَ المسلمين فطوى فراشه ،
    وقال: (إن نمتُ

    بالنهار ضاعت رعيتي ، وإن نمتُ بالليل ضاعت نفسي)
    بذكره يُذكرُ العدلُ وتطيبُ به المجالس ، كيف لا ، وقد تخرج من مدرسة محمد
    صلى الله عليه وسلم وأبي

    بكر الصديق رضي الله عنه يقول عنه عليٌ
    رضي الله عنه وهو يُكفن : (والله ما أريدُ أن ألقى الله بعملِ رجلٍ إلا
    بعملِ رجلٍ مثلك). إنه شهيد المحراب ،

    الفاروق عمر رضي الله عنه وأرضاه، وجمعني وإياكم في زمرته ، نتحدثُ اليومَ عن عمر .

    إن حياته رضي الله عنه كُلُُها عِبرٌ ودروس ، ولكن عن ماذا نتحدث ، أنتحدث عن دينه وعلمه ، أو عن زهده وورعه وتقواه ، أو عن حُكمه

    وسياسته وعدله ، أو عن شجاعته وقوته وجهاده ؟! حقًا إنك لتحتار ، لكن حسبنا من القلادة ما أحاطت به العنق ، علنا نعتبر بما نسمع.

    إن جاع في شدةٍ قـومٌ شركتَهُمُ ..........في الجوع أو تنجلي عنهم غواشيها

    جـوعُ الخليفة والدنيا بقبضته .............في الزهد منزلةٌ سـبحان موليهـا

    فمن يباري أبا حفص وسـيرته ............. أو من يحاولُ للفـاروق تشبيهـا

    أسلم
    رضي الله عنه لما سمع ( طه * مَا أَنَزَلْنَا عَلَيْكَ ٱلْقُرْءانَ
    لِتَشْقَىٰ * إِلاَّ تَذْكِرَةً لّمَن يَخْشَىٰ * تَنزِيلاً مّمَّنْ خَلَق
    ٱلأرْضَ وَٱلسَّمَـٰوٰتِ ٱلْعُلَى* ٱلرَّحْمَـٰنُ

    عَلَى ٱلْعَرْشِ ٱسْتَوَىٰ) فَسَرَتْ في قلبه ، وحركت وجدانه ، فتحول من حال إلى حال.

    قد كنت أَعدى أعاديها فصرت لها ......... بفضل ربك حصناً من أعاديهــا

    قل للمـلوك تنحـوا عن مناصِبِكم .........فقـد أتـى آخذ الدنيا ومعطيها

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 12, 2018 1:55 am